الآراء الشخصية

باعتباره واحداً من أبرز الشخصيات في العالم العربي، كثيرا ما يطرح صاحب السمو الملكي آراءه في عدد لا يحصى من القضايا الاجتماعية والثقافية والدينية. في هذا القسم تفاصيل لمجموعة مختارة من وجهات نظر سموه المدعمة بالخبرة والدراسة والسفر.

» أسلوب حياة صاحب السمو الملكي

يتلقى صاحب السمو الملكي الأمير الوليد الكثير من التساؤلات حول عمله وأنشطته الخيرية، لكنه يُسأل كثيراً أيضاً حول كيفية قضائه وقته في المناسبات القليلة التي لا يعمل فيها. وفي حين يشتهر الأمير الوليد بن طلال بثروته الشخصية، كثيراً ما يندهش الناس لمعرفة مدى اهتمامه بالأشياء البسيطة في الحياة – على سبيل المثال ، قضاء الوقت مع الأسرة، وشغفه بأحفاده و استكشاف الحياة في الهواء الطلق.

لإعطائكم لمحة عن حياته، جمعنا بعض الأسئلة الأكثر شيوعاً حول صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال.

» ما مدى أهمية الأسرة لصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال؟

للأسرة أهمية عظيمة في جميع أنحاء العالم العربي، و صاحب السمو الملكي الأمير الوليد لا يختلف عن مواطنيه في هذا الأمر، بل يأخذ مسؤولياته بصفته الأب والجد و الزوج المحب على محمل الجد.

لصاحب السمو الملكي طفلان من زواجه الأول – الأمير خالد والأميرة ريم. وقد تزوج كل من الأمير خالد والأميرة ريم و أنجب كل منهما طفلان. و لصاحب السمو الملكي شغف كبير بأحفاده ويخصص أوقاتاً خاصة في جدول أعماله للتأكد من أنه قادر على قضاء بعض الوقت معهم.

» كيف يحب صاحب السمو الملكي قضاء أوقات فراغه؟

الرياضة هي واحدة من أعظم هوايات صاحب السمو الملكي الأمير الوليد، وهو يعتقد بأنه من المهم جداً الحفاظ على اللياقة البدنية والصحة. وفي الواقع، يشارك صاحب السمو الملكي في أكثر من 30 رياضة مختلفة – لكنه يفضل المشي والسباحة والتزلج وركوب الدراجات على وجه الخصوص. كما يحب صاحب السمو الملكي ركوب الدراجات في أوروبا لأنه يستمتع بالمناخ المعتدل والمناظر الطبيعية الجميلة. فضلاً عن ذلك، يستمتع صاحب السمو الملكي أيضا بالرياضات الجماعية مثل كرة السلة والمنافسة الودية التي تنتج عنها.

وعندما يعمل صاحب السمو الملكي في المملكة العربية السعودية، لا يسمح جدول أعماله سوى بساعة واحدة للاستمتاع بالرياضة كل يوم، غير أنه يمارس الرياضة عادة لمدة ساعتين أو ثلاث عندما يكون في عطلة.

» إلى أين يستمتع صاحب السمو الملكي بالسفر؟

السفر من أهم الأشياء عند صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال، إذ يحب صاحب السمو الملكي لقاء الناس و التعرف على ثقافات جديدة، و يرى أن السفر قد وسع نظرته الشخصية بشكل كبير.
خارج الرياض، يحب صاحب السمو الملكي زيارة باريس، حيث لديه العديد من الأصدقاء و إذ يستمتع بالثقافة الفرنسية، ويحب الأناقة البسيطة للعاصمة الفرنسية. باريس هي أيضا مقر فندق جورج الخامس، وهو الفندق المفضل عند صاحب السمو الملكي، وهو بيته حينما يكون بعيداً عن الوطن في أوروبا. و لفرط تقديره لفندق جورج الخامس كأفضل فندق في العالم فقد قرر شراءه! وبعد أن اشترت شركة المملكة القابضة الفندق قرر صاحب السمو الملكي تجديد فندق جورج الخامس لحماية التاريخ الرائع والطابع الأصلي للبناء من أجل الأجيال القادمة.

» ما هي الموضوعات التي تهم صاحب السمو الملكي؟

يتميز صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بعقل باحث للغاية، ويسعى لتحسين معرفته عن طريق البحث ودراسة المواضيع الجديدة. ولاهتمام صاحب السمو الملكي الخاص بدراسة التاريخ، فقد أنشأ مكتبة شخصية واسعة حول هذا الموضوع. وفيما هو حريص على دراسة تاريخ العالم، يولي صاحب السمو الملكي أهمية خاصة لتاريخ المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط. و يعتقد صاحب السمو الملكي أن الحربين العالميتين لهما أهمية خاصة للعالم الحديث، وقد درسهما بعمق لتعلم الدروس المستفادة من هذه الصراعات الرهيبة.

يحرص صاحب السمو الملكي كذلك على تدوين ملاحظات دقيقة على الكتب التي يقرأها – وهي عادة بدأت خلال دراسته الأكاديمية – و يكتب دائما موجزاً من صفحة واحدة حول ما تعلمه، يضيفها إلى ملفاته. و عندما يهتم بموضوع معين، يحب صاحب السمو الملكي أن يقرأ العديد من الكتب حول هذا الموضوع قبل تشكيل آرائه الخاصة على أساس أن مجموع المعارف أكبر من أي رأي منفرد. و مثل أجداده الكرام، فإن صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال معجب بشكل خاص بجورج واشنطن وأبراهام لينكولن.

المركز الإعلامي

قم بزيارة المركز الإعلامي لأحدث المعلومات من مكتب الأمير.

عرض القسم